الأردن يتقدم نقطتين على مؤشـر السياحة والسفر العالمي







12-September-2017

أعلنت وزارة السياحة والآثار أن ترتيب الأردن تقدّم على مؤشر تنافسية السياحة والسفر الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي، من المرتبة 77 عام 2015 إلى المرتبة 75 عام 2017. وبحسب بيان صحفي صدر أمس عن الوزارة، فقد جاء الأردن بالترتيب الثامن من أصل 13 دولة عربية شملها التقرير متفوقا على تونس (87) لبنان (96) الكويت (100) الجزائر (118) واليمن (136)، ومتأخراً عن كل من الامارات (29) وقطر (47) والبحرين (60) والسعودية (63) وعمان (66) ومصر (74). 
فيما حافظت اسبانيا على المرتبة الأولى لهذا العام كما حافظت معظم الأسواق التقليدية من القارة الأوروبية على معظم المراتب الأولى وهي فرنسا والمانيا واليابان وبريطانيا واميركا واستراليا وإيطاليا وكندا وسويسرا.
وعلى صعيد الأسواق الواعدة حلت سنغافورة بالمرتبة 13 والصين بالمرتبة 15 كوريا بالمرتبة (19) والامارات العربية المتحدة بالمرتبة (29).
وبينت الوزارة في بيانها ان التقدم في ترتيب الأردن جاء مدفوعاً بتحسن عدد من الركائز الرئيسية والعديد من المؤشرات الفرعية المكونة لها، والتي من أبرزها الأمن والأمان وجاهزية الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والعديد من المؤشرات الفرعية، كتنافسية أسعار المحروقات وانفاذ التشريعات البيئية وجودة البنية التحتية للمطارات وشمولية شبكات الصرف الصحي وغيرها.
ونبهت الوزارة إلى أنه بالإضافة لتحسن أداء عدد من الركائز الرئيسية والمؤشرات الفرعية، فقد حافظ الأردن على ميزات تنافسية في 4 ركائز من أصل 14 ركيزة يشتمل عليها التقرير، وذلك لحلولها ضمن المراتب الخمسين الأولى على مستوى العالم بحسب تعريف المنتدى الاقتصادي العالمي، وهي ركائز الأمن والأمان وجاهزية الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وبيئة الأعمال وأولوية دعم قطاع السياحة والسفر.
وبحسب وزيرة السياحة والآثار لينا عنّاب فقد حافظ الأردن على ميزات تنافسية في 30 مؤشرا فرعيا من أصل 90 بين دول العالم، منها حقوق الملكية وكفاءة الإطار التشريعي ومعدل الضريبة الكلي ومصداقية ونزاهة الخدمات الشرطية وتوافر عمالة ماهرة وجودة تزويد الكهرباء والتغير في الغطاء النباتي وتوافر شركات تأجير مركبات سياحية وغيرها.
وبينت عنّاب أنه لدى مقارنة ترتيب الأردن مع مجموعة من الوجهات السياحية المنافسة على مستوى الركائز الأربع عشر المكونة للمؤشر، نلاحظ حلول الأردن بمراتب منافسة على مستوى بيئة المؤسسات ومؤشر الأمن والأمان وجاهزية تكنولوجيا المعلومات وأولوية الدعم الحكومة لقطاع السياحة والسفر، منبهة إلى أن بعض الوجهات المنافسة حلت في مراتب منافسة وبأفضلية نسبية عن الأردن نذكر منها، تفوق مصر ولبنان المنافسة في ركيزة تنافسية أسعار الخدمات السياحية.
وبينت عنّاب أن وزارة السياحة تأخذ هذه المؤشرات التي يتضمنها هذا التقرير الهام بمنتهى الجدية وتقوم بمتابعة تفصيلات المؤشرات الفرعية التي أدت إلى تراجع مراتبها، واتخاذ الإجراءات التي من شأنها تحسين مستوى تنافسية المملكة بهذا القطاع، مؤكدة على أن هناك جهات ومؤسسات حكومية أخرى لها دور كبير في تحسين هذا الواقع وبالتالي تقوم الوزارة بالتنسيق معها لهذه الغاية.