استراتيجية جمعية الفنادق الاردنية ضمن توجيهات جلالة الملك: تحفيز وتوجيه الإستثمارات إلى القطاع الفندقي







08-March-2018

اعرب رئيس جمعية الفنادق الاردنية عبد الحكيم محمود الهندي عن إعتزازه وافتخاره وكافة ابناء القطاع السياحي الاردني بشكل عام و قطاع الفنادق الاردنية بشكل خاص بالقيادة الهاشمية الحكيمة والملهمة مقدرين ومثمينن التوجهيات الملكية السامية في مجال التحديث والتطوير في كافة القطاعات الاقتصادية والتي من شأنها النهوض بالاقتصاد الوطني واستدامة عجلة التنمية وخلق فرص العمل للشباب الاردني .

وجاء ذلك اشارة لمقابلة جلالة سيد البلاد الملك المعزز عبدالله الثاني ابن الحسين حفظة الله ورعاه مع صحيفة "ترافل ويكلي (Travel Weekly)" الأمريكية المتخصصة في السياحة وذات الانتشار الواسع عالمياً، بعنوان (ملك الأردن يتحدث عن السياحة).

واكد الهندي أن القطاع الفندقي اذ يعرب مُمثلاً بجمعية الفنادق الاردنية  وكافة اعضائها عن اعتزاه بهذه اللفته الملكية السامية للقطاع السياحي فانه يتطلع الى هذه التوجيهات كخارطة طريق ونقطة دفع حقيقة تضمن في طياتها ارادة سياسية واضحة من لدن جلالته واشارات ملكية بضرورة الشراكة والعمل بروح الفريق من خلال تشجيع وتحفيز الاستثمار في القطاع السياحي والفندقي ومن خلال بناء الشراكات مع كافة القطاعات الاقتصادية والتي تتطلب جهد جماعي منظم .

وانطلاقاً من هذه التوجيهات والاشارات الملكية السامية  اكد الهندي على ان السياحة الاردنية تعتبر عنصر رئيسي وهام في الاقتصاد الوطني ولابد من ادخاله كقطاع ذي  اولوية في السياسية والخطط طويلة الأمد التي تعتمدها الحكومات المتعاقبة من خلال سن التشريعات والقوانين المحفزة  والداعمة للاستثمار في هذا القطاع الهام والتي بدورها ستساعد في  النمو الاقتصادي وخلق فرص عمل للشاب ، والعمل  على تطوير و بناء قدرات الموارد البشرية العامله والتي اشار لها جلالة سيد البلاد من خلال الاستراتيجة الوطنية للموارد البشرية  والتي أُطلقت تحت رعايته السامية في الربع الاخير من العام الماضي  ، مشيراً الى أن  الأردن واحة للأمن والآمان ويجب استغلال الإمكانات المتاحة وتقويتها بما يعزز من مكانة المملكة السياحية في المنطقة والعالم.  مؤكداً على  ضرورة تطوير المنتج السياحي الأردني وفق أفضل الممارسات التي طرأت على قطاع السياحة  والاهتمام بنوعية وجودة الخدمات المقدمة للزائرين لتصل الى مستوى المعايير الدولية والعمل على زيادة الوعي السياحي من خلال التعريف بالسياحة وأهميتها للمجتمع المحلي.

وفيما يتعلق بقطاع الفنادق  أكد الهندي أن جمعية الفنادق الأردنية تعمل ولازالت على وضع الخطط والإستراتيجيات بالشراكة مع المؤسسات والوزارات المعنية للوصول إلى توزيع للغرف الفندقية بما يتناسب وحاجات المناطق المختلفة في الاردن من غرف فندقية، فمن خلال الدراسات التي أعدتها الجمعية تبَين الحاجة إلى ما يقارب 30 ألف غرفة فندقية موزعة على مناطق المملكة الاردنية الهاشمية بما يقارب 8 آلاف للشمال و 11 ألف للوسط و 10 آلاف للجنوب، كما أشار إلى أن عدد الغرف الفندقية الحالية للمنشآت الفندقية المصنفة من تصنيف النجمة الى الخمس نجوم بلغت بما يقارب 22 ألف غرفة فندقية من أصل ما يقارب 25 ألف غرفة فندقية لباقي تصنيفات المنشآت الفندقية في المملكة ما عدا العقبة، كما سيتم إنشاء مايقارب 6 الى 7 آلاف غرفة فندقية خلال السنوات القادمة من خلال مشاريع فندقية قيد الانشاء، ويأمل الهندي أن تتوجه الإستثمارات إلى المشاريع الفندقية من تصنيف النجمة، النجمتين والثلاثة نجوم بعيداً عن الأربع والخمس نجوم، وأن يتم توزيع الإستثمارات على كافة المناطق السياحية والأثرية شمالاً وجنوباً والإلتفات إلى المناطق التي تعاني من نقص في عدد الغرف الفندقية فيها ومنها جرش، عجلون وغيرها من المناطق السياحية الأخرى ، وكما اشار الى ان اللقاء الذي جمع مجلس ادارة جمعية الفنادق الاردنية مع معالي وزير السياحة والاثار وأمين عام الوزارة مؤخراً، ومن خلال الدورالرائد الذي تقوم به وزارة السياحة ممثلة بمعالي السيدة لينا عناب، حيث تم خلال اللقاء الاتفاق على وضع آلية عمل مشتركة وواضحة بين جمعية الفنادق ووزارة السياحة وهيئة الاستثمار لتنظيم الجهود لغايات تحفيز وتوجيه الاستثمار للمحافظات والتركيز على المناطق السياحية والاثرية فيها .

 و أشار إلى أن الأحداث التي مرت وتمر بها المنطقة العربية وحالة عدم الاستقرار، تسببت بشكل كبير في خلق حالة من الضبابية تجاه المناطق التي شهدت حالات عدم استقرار، مما جعل الاردن بتنوعه السياحي المذهل  فرصة استثمارية تحتاج الى ترويج و شكلت وجهة شابة يمكن من خلال تكامل الجهود بين كافة القطاعات ان  تستقطب  مستثمرين و أعداداً متزايدة من السائحين.

مؤكداً رئيس الجمعية الى ان الجمعية سوف تعمل بدورها  على تسريع الإجراءات وتقديم التسهيلات للمستثمرين في القطاع  والمتعلقة بعمليات ترخيص المنشآت الفندقية وتصنيفها، وتشجيع جذب مزيد من المستثمرين في القطاع، وتقديم المساعدة بتوفير كافة الدراسات و المعلومات المناسبة للمستثمر بالإضافة إلى توفير الكوادر والكفاءات والايدي العاملة التي تتناسب و حجم استثماره، بغرض المساعدة على تأسيس صرح فندقي يتناسب و المعايير العالمية.

عبد الحكيم محمود الهندي

رئيس مجلس الإدارة